الاقتصاد

سودان مورنينغ تسلط الضوء على نشاط اتحاد ولاية جنوب دارفور وتكشف طموحه

الخرطوم-(سودان مورنينغ)
ما يزال هناك من يتعب ويجتهد في جزء حبيب من وطن غال، هناك من يهتم ويعمل للتطور في دارفور التي أنهكتها حروب، وغلفها الضنك فاقعدها عن كل تطور مجتمعي، على غرار الرياضة التي تمثل جزء من حركة المجتمع، بل أصبحت تمثل سفارة ومنارة وليس أبلغ مما حدث في البرازيل سبعينيات القرن الماضي عندما كان بلد البن ومنجم النجوم يرزح تحت لهيب ثورات خمدت على نحو مفاجئ، أدهش رئيسها وعندماسأل عن السبب قيل له أن رفاق بيبليه وجارنيشيا وكارلوس البيرتو يقدمون الروائع في كأس العالم فاصدر فرمانا منحت بموجبه وزارة الشباب والرياضة أعلى مخصصت لوزارة حينها، فظلت البرازيل تقدم كل الروائع والنجوم.
وفي اقليم دارفور يعمل شباب من أجل ثورة رياضية علها تمسح آثار معاناة ورهق انسان نبيل انهكته الحروب، ويقف وراء ذلك شباب أمنوا بالقضية، اقتنعوا بأهمية ما تمثله الرياضة وهو ما يؤكده هارون احمد اسحاق رئيس اتحاد كرة القدم بنيالا في حديثه مع “سودان مورنينغ” ويري هارون أن ما تحقق مؤخرا عمل رائع يستحق أن يسلط عليه الضوء مبينا أنهم انهم حرصوا على اقمة دورة رياضية جمعت سبعة محليات بالولاية، لافتا إلى انهم قاموا بجولة شملت كافة المحليات والاتحاد الفرعية، كاشفا أن اهداف الدورة رياضية ومجتمعية تحت مسمى دورة السلام، المحبة والإخاء، حققت اهدافها تماما على الصعيدين ودفعت الفريق البطل ووصيفه للاحتفال بمحلية كتيلة، مبينا أن الدورة وجدت الإشادة من أبناء ولاية جنوب دارفور بأجمعهم.
واعتبر هارون أن تلك الانجازات ما كانت لتتم لولا أن وقوف رجال بوزن الذهب تعبوا وارهقوا أنفسهم من أجل نجاحها وعلى رأسهم قوات الدعم السريع ..قطاع جنوب دارفور ..فرع التوجيه المعنوي بقيادة ملازم اول الشيخ سعيد حسين و موسى مهدي اسحق والي الولاية موسى اسحاق مؤكدا أنهم قدموا دعما سخيا ووقفوا وراء الإنجازات، ونبه هرون أن الولاية تشارك في كافة المنافسات القومية على غرار نادي الإسعاف الذي ينشط في تأهيلي الدوري الممتاز بجانب نادي مريخ نيالا الذي يتواجد في الدوري الوسيط ونادي الساهر الذي يمثل الولاية في كأس السودان فضلا عن نادي حي الوادي الممثل الشرعي للواية في بطولة الدوري الممتاز.
ورأي هرون أن ولاية جنوب دارفور تستحق قياسا باجتهاد ونشاط منسوبيها وتميز انسانها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى