اعمدة ومقالات

*م/عبدالعال مكين يكتب* *المبادئ عند دكتور علي الحاج لا تتجزأ*

لم يخالجني الشك لحظة ما او يوما ما في أخلاقيات الدكتور علي الحاج في ممارسة السياسة وامساكه المتين بمبادئه التي يؤمن بها لك الله ايها السجين العظيم والسجن لمن لا يعرفون هو دوحة لأصحاب المبادئ السامية ، ومن يعرفون علي الحاج يعلمون تماما ذكاءه السياسي وحنكته في القيادة بل وتفرد وتميز و برع في كثير من متلازمات السياسة تراه الاقتصادي العالم فيه وكذا في الفكر والثقافة بكل ضروبها .
ادهشني ما ورد علي لسانه في خطابه المهذب لدكتور بشير ادم رحمة الامين المكلف واعضاء الامانة العامة والامناء الأوائل وامناء الفئات والمحليات والقرى والحضر ، ما خطه الامين العام دكتور علي الحاج انها رسالة لكل العالم باسره اراد ان يؤكد ان المؤتمر الشعبي حزب مؤسسات وليس افراد ودعاة و ليس طالبي مناصب ورسالته الكبري ان ردوا الامانات الي اهلها ، قمة الاخلاق والادب التنظيمي ، رغم سجنه وحبسه واعتقاله الا ان الرجل يتمتع بأخلاق عالية جدا ويتابع تفاصيل الرسالة بدقة متناهية في الصغر وقال (انا عرضنا الامانة علي السموات والارض والجبال فابين ان يحملنها و اشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا) صدق الله العظيم.
مذكرا اخوته برحيل الشيخ حسن الترابي في الخامس من مارس وانها لفاجعة وكذلك تكليف الشيخ ابراهيم السنوسي بمهام الامين المكلف، واتي هو بالانتخاب امينا عاما منذ المفاصلة باجماع عضوية المؤتمر العام.
اشار الدكتور علي الحاج في خطابه عن الفترة الانتقالية بانها معلولة ومعطوبة ومضطربة الا انه ركز علي فقه التعاون لاصلاح الوضع السياسي حتي يتثنى لهم قيام انتخابات حرة ونزية .
ملخص اجتماع الامانة العامة للمؤتمر الشعبي رقم 4 بتاريخ 7شعبان 1442 رد الجميل للدكتور علي الحاج وفقا لادبيات المؤتمر الشعبي ونظامه الاساسي استنادا علي تميد فترة الدكتور علي الحاج حال انتهاء فترة الحبس والاحتقان السياسي والاضطراب الامني والتدهور الاقتصادي، عندها تنظر اللجنة التحضيرية في تقريرها لتحديد المواقيت لقيام المؤتمر العام .
دكتور علي الحاج شخصية استثنائية بل يعد من اشهر السياسيين الذين اوجدتهم الساحة السياسية في السودان تكتيكا وتبديلا ومبادرة وطرحا ، وله فقه خاص جدا في فن التعامل مع ملفاته السياسية بالهداوة والتأني من واقع خبرة متراكمة ومدرسة متفردة ورؤية ثاقبة ، اعتقادي الجازم ان الدكتور علي الحاج اخطاؤه السياسية قليلة لا تذكر وكان ناصحا لغيره ومبتدرا بكلماته الصائبة ومحللا لمواقفه الشائكة يجيد فن تشكيل الاشياء وترميم المبعثرات منها وتصليح المكسرات. الميكافيلية جعلته يختصر مسافاته في إتباع نهج الصدق والاخلاق لانها اقصر الطرق في ايضاح الأمور وامتلاكه مبررات لما يفعله من مواقف ، ان الاخلاقيات السياسية لا تتيح الفرصة للقادة بالقيام باشياء قد تبدو خاطئة في مسيرتهم الخاصة والغايات تبرر الوسائل .
انني ممتن جدا لقيادات المؤتمر الشعبي لما قاموا به من وفاء واخلاق تجاه امينهم العام الذي اوصل رسالته محققا بها بعدا اخر في سبيل تثبيت المبادئ والقيم التي فاصل من اجلها المؤتمر الشعبي بقرارات جائرة كادت ان تهلك الشعبي بمن فيه لو لا لطف الله عز وجل .
الرسالة شكلها مفتوحة للجميع لاخذ الدروس والعبر منها هلا اخذتم نصيبكم منها ايها الفاشلون في الارض مدعي المثاليات . علي الحاج داعية للسلام ومعارض ناصعة صحفه واضحة خطوطها ومعالمها ووجهتها . من دعاة نبذ الجهوية والعنصرية والقبلية وأقولها بحق لا مجاملة انه اشجع سياسي في بلادي علي الاطلاق شق طريقه بمبادئه وقناعاته لا يجرؤ احد ان يملئ عليه شئيا ومع ذلك هو رجل الشورى طبقها وفق ادبياته وادبيات حزبه الذي انحاز اليه ودفع ثمنا باهظا من عمره ممسكا بالجمر من احل قضيته . متعك الله بالصحة والعافية وفك اسرك منصورا لا منكسرا
اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى